مجلة مدرسة السادات الاعدادية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم فى منتداكم .. منتدى صحافه مدرسه السادات الاعداديه بفرشوط .. يسعدنا مشاركتكم معنا ونتمنى لكم قضاء وقت سعيد.. تحت اشراف الاستاذ محمد على الشيخ . اخصائى الصحافه بالمدرسه

شاطر | 
 

 معارض سوري: استمرار نظام الأسد بالعنف دفع الجهاديين من الخارج إلى دعم الشعب السوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hossam Kamal
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا
avatar

عدد المساهمات : 1800
تاريخ التسجيل : 25/10/2012
العمر : 18

مُساهمةموضوع: معارض سوري: استمرار نظام الأسد بالعنف دفع الجهاديين من الخارج إلى دعم الشعب السوري   الجمعة نوفمبر 30, 2012 2:25 pm

study أكد حسن عبد العظيم رئيس وفد المعارضة السورية إلى موسكو بعد لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن استمرار النظام السوري بالعنف دفع الجهاديين من الخارج إلى دعم الشعب السوري.

وأضاف في حديث لإذاعة "صوت روسيا" أن سحب المراقبين الدوليين والعرب من سورية كان خطأ كبيرا أدى إلى اشتداد العنف في البلاد.

وقال إن المعارضة السورية معنية ببقاء الأسطول الروسي في طرطوس حتى "عندما يحصل التغيير الديمقراطي الوطني الحقيقي". وأشار إلى أن المعارضة السورية معنية بإقامة "علاقات متوازنة" مع "كل دول العالم عدا إسرائيل".

وأكد أن محادثات وفد المعارضة في موسكو تطرقت لمصير المعارض عبد العزيز الخيرالذي اعتقلته السلطات السورية في يوليو/تموز الماضي.

وفيما يلي نص المقابلة بالكامل:

س - بعد لقائكم سيد مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف هل شعرتم بأن موقف طرأ عليه شيء جديد؟

ج - لم يكن لدى الموقف الروسي شيء جديد وإنما يستشعر وجهة الخطورة التي وصلت إليها الأوضاع في سورية ونحن قد حذرنا ونبهنا كثيرا في اللقاء السابق في منتصف شهر نيسان/أبريل من هذا العام وفي هذا اللقاء قلنا أن استمرار النظام بالعنف والقتل والتدمير والتهجير والحل الأمني العسكري قد دفع القوى والأطراف المتشددة للعنف المضاد واستقدام جماعات من دول عربية وإقليمية باسم الجهاد والنصرة لمحاولة دعم الشعب السوري في غياب إمكانية التدخل العسكري الخارجي وإن استعمال الطيران السوخوي والمروحيات والدبابات والمدفعية وهي أسلحة روسية لتدمير الأحياء والمدن هذا شيء خطير ويثير نقمة الشعب السوري على روسيا الاتحادية وعلى كل الدول الحليفة للنظام إن كانت قوى دولية أو إقليمية أو حتى عربية وبالتالي نبهنا لهذا الخطر وشعرنا أنهم تفهموا لهذا الخطر وقالوا أنه قبل يومين أرسلوا تحذيرا لنظام السوري بعدم استخدام المروحيات والطائرات ولكن هذا كان ينبغي أن يحدث سابقا وليس اليوم.

س - هل قال لكم وزير الخارجية الروسي إنه أرسل رسالة إلى الرئيس السوري؟

جواب: وقلنا للطرف الروسي لو لم يستخدم النظام السوري الطائرات والحوامات لما جاءت أسلحة مضادة للطيران ودائما الفعل يؤدي إلى رد فعل.

س - هل تعتقدون أن الخلافات بين روسيا وأمريكا ما زالت كبيرة؟

ج - لقد سحبت أمريكا سفيرها من دمشق ومعظم الدول الأوروبية سحبت سفراءها من دمشق وكانوا يزورونا في مقر الهيئة والتقينا بالاتحاد الأوروبي وبالسفير الأميريكي ولكن أخيرا بدأنا نلتقي فقط بسفير الاتحاد الأوروبي، ولكن صديقنا ورفيقنا هيثم مناع يلتقي بالسفراء الغربيين الأوروبيين، ونحن قلنا لأصدقائنا الروس أنه لا يحل الأزمة في سوريا ويوقف العنف الخطر والتدمير والتهجير إلا توافق دولي بين الدول الخمس الكبرى الدائمة العضوية وأيضا توافق إقليمي بين تركيا وإيران وتوافق عربي بين قطر والسعودية من جهة وبقية الدول العربية من جهة أخرى، وهذا الذي يمكن أن يحل الأزمة على أساس مقررات جنيف الأخيرة والتي أقرت في مرحلة كوفي عنان والتي بني عليها الأخضر الإبراهيمي تصوره للحل. ولكن هذا يحتاج إلى توافق دولي وألا تستخدم روسيا والصين حق النقض - الفيتو في مجلس الأمن وأن يكون هناك فعلا توافق حقيقي لتنفيذ هذه المقررات التي تتحدث عن تشكيل مرحلة انتقالية تتشكل فيها وزارة انتقالية تكون للمعارضة دور أساسي فيها وتكون مزودة بصلاحيات تستطيع وضع دستور جديد للبلاد، لأن الدستور الذي وضع لم تشارك فيه المعارضة وليس مقبولا على أي حال من الأحوال وحتى القوانين مثل قانون الأحزاب وقانون الانتخابات وقانون المطبوعات غير مقبولة على الإطلاق لأنها هي عبارة عن إصلاحات جزئية تحت سقف نفس النظام الذي لم يعد مقبولا بأي حال من الأحوال.

س - هل أنتم بالفعل ترحبون بعودة المراقبين الدوليين إلى سوريا؟

ج - قلنا ذلك للسيد الأخضر الإبراهيمي عندما أطلق هدنة قبل عيد الأضحى أن هذه الهدنة تحتاج إلى مراقبين دوليين وعرب، وسحب المراقبين العرب وسحب المراقبين الدوليين في مرحلة كوفي عنان خطأ كبير جدا لأن ذلك أدى إلى تضاعف وتيرة العنف بشكل مجنون، ومن النظام بشكل أساسي، ومن المعارضة المسلحة كردة فعل، وبالتالي ليس هناك من رقابة وحتى الهدنة تحتاج إلى رقابة ومراقبين، ويجب أن يكون أعدادهم كبيرة ووفيرة لتغطية كل مناطق الصراع ولمعرفة من الذي بدأ الخرق. وقلنا أنه ليس من مانع أن يكون هناك قوات حفظ سلام عربية ودولية، ويجب أن تكون هذه القوات أيضا على الحدود من أجل منع تهريب السلاح، ولكن قبل ذلك لا بد من مطالبة النظام بوقف العنف وتهريب السلاح يتم بسبب استمرار النظام في الحل الأمني والعسكري وبالتالي إذا قلنا - يجب وضع مراقبين لمنع تهريب السلاح - ينبغي أن يتوقف عنف النظام حتى نطالب بوقف العنف الآخر وتهريب السلاح وألا نترك الثورة الشعبية في سوريا لينفرد بها النظام ويسحقها تماما.

س - هل وعد لافروف بخطوات أخرى غير الرسالة التي أرسلها إلى الحكومة السورية؟

ج - شعرنا بأن اللقاء كان صريحا وواضحا جدا لأننا ندرك المصالح الاستراتيجية التي تربط بين سوريا وروسيا الاتحادية، وهناك علاقات تاريخية قديمة وحتى قضايا التنمية لا يمكن أن تحصل إلا بمساعدات الدول الصديقة لسوريا. ولكن شعرنا أنه يوجد تفهم واسع وعميق ولديهم ثقة بالهيئة، فنحن لسنا دعاة تدخل عسكري خارجي ولسنا دعاة سحب سوريا من علاقاتها الخارجية الحالية إلى علاقات أخرى، ونحن نريد أن يكون هناك علاقات توازن للشعب السوري مع الدول الخارجية بحيث أن تراعى المصالح الوطنية للشعب السوري، وليس أن يكون هناك اصطفاف في هذا المعسكر أو ذاك المعسكر.

س - هل تم الحديث عن ميناء طرطوس؟

ج - طبعا بالنسبة لنا عندما يحصل التغيير الديمقراطي الوطني الحقيقي، نحن معنيون ببقاء الاتفاقية التي تجعل لروسيا حق بالوجود في ميناء طرطوس، لأنه ما لم يتحرر الجولان نبقى بحاجة لمساعدة روسيا والشعب الروسي.

س - يعني أنتم معنيون ببقاء روسي؟

ج – طبعا، معنيون بالعلاقات الخارجية، ونحن معنيون تماما باستمرار هذه العلاقات مع الانفتاح على كل دول العالم وفق المصلحة الوطنية لأننا لا نريد نقل سوريا في علاقاتها الخارجية من طرف إلى طرف آخر، وإنما نريد أن نبني علاقات متوازنة مع الدول الإقليمية ودول العالم عدا إسرائيل بشكل واضح وصريح ويخدم الشعب السوري ويخدم قضايا التنمية وقضايا تحربر الأرض.

س- أخيرا سيد حسن، رفيقكم سيد عبد العزيز الخير تم اعتقاله مباشرة بعد عودته من الصين إلى دمشق. هل معروف مصيره وهل يمكن أن يحصل شيء مماثل معكم؟

ج - تم اعتقاله أثناء عودتنا من الصين برئاستي. كنا خمسة وكان الدكتور هيثم مناع. وقد عاد الدكتور هيثم مناع من دبي إلى فرنسا ونحن عدنا إلى دمشق خمسة، وعندما خرجنا من المطار وبعد الهجرة والجوازات ركبت أنا ومعي عضوين من الوفد في سيارتي الشخصية التي يقودها ابني الذي كان ينتظرنا، وقد تطمأنا أن الدكتور عبد العزيز خرج من المطار بعد أن حجز جواز سفره لحوالي عشرين دقيقة ومن ثم خرج، فاطمأنيت واتجه نحو السيارة التي أحضرها ماهر طحان عضو الهيئة الذي يسكن في منطقة مجاورة له. وقد ركب عبد العزيز وإلياس عياش في سيارة ماهر طحان، نعم، هو علوي وماهر قريبه لعبد العزيز، وعندما رأيناهم اتجهوا نحو السيارة. نحن تحركنا وشاهدنا دورية عسكرية للقوى الجوية في باحة المطار الداخلية، وقبل أن أن نصل إلى مدخل المطار من جهة دمشق الغربية، وكانوا ينتظرون مرور السيارات، فشاهدونا ورؤوني أنا، وهم يعرفونني، وونظروا إلي وقالوا مع السلامة، وبعدها نحن رحنا إلى دمشق ووصلنا بعد ساعة ونصف، وإذا بزوجة الياس تتصل بي وتقول أنهم لم يصلوا. فبدأنا نتصل ولم يصلوا. معناها اعتقلوا وكان ذلك في 20 أيلول حوالي المغرب مساءا في الخامسة والنصف، وقد تم اعتقالهم في الخامسة والنصف تقريبا وبعدها تلقينا خبرا أكيدا من فرع القوى الجوية من مطار المزة العسكري أن الثلاثة موجودون هناك، ومن ثم تلقينا خبرا منذ شهر تقريبا أيضا أنهم كانوا هناك، ويبدو منذ 15 يوما نقلوا ونحن لدينا أخبار أكيدة وموثوقة أنهم موجودون ومعتقلون، ولكنهم لا يعترفون، لذلك أثرنا القضية مع السيد وزير الخارجية ومعاونه السيد بوغدانوف، وقلنا أن هذا الشيء معيب، وكنا آخذين ضمانات من روسيا والصين بأن مؤتمر المعارضة الذي سيعقد في دمشق في 23 أيلول لن يتعرض له النظام، ولن يتعرض لأحد سواء من المشاركين في المؤتمر أو من الذين ندعوهم من القوى الخارجية والشخصيات من المعارضة الخارجية الذين هم قريبون من وجهة نظر الهيئة في رفض العنف والصراع المسلح وبالتوجه إلى الحلول السياسية. ولكن النظام لم يفوت الفرصة فاعتقلهم وكان اعتقالهم بسبب إصرار اللجنة التحضيرية للمؤتمر برئاسة الأستاذ رجاء ناصر، وهو عضو المكتب التنفيذي للهيئة وأمين سر الهيئة، أنهم لا يقبلون مشاركة أي طرف في السلطة في هذا المؤتمر مثل السيد علي حيدر أو السيد قدري جميل، لأن هذا المؤتمر هو مؤتمر معارضة، فهنا شيء وهناك شيء آخر، فمهمتهم من داخل النظام، ونحن مهمتنا العمل على توحيد قوى المعارضة وأيضا رفضنا أن يتدخل أحد في موضوع الوثائق، ونحن نريد أن نقول - نريد إسقاط النظام بكل رموزه ومرتكزاته، وهم أرسلوا لنا مع الروسي والصيني ألا نقول ذلك، فرددنا عليهم - سوف نقول كل ما نعتقد أنه واجب أن نقوله ونعبر عن رأينا بحرية، وإلا لن نعقد المؤتمر، وهذا كان سبب الاعتقال، لأننا لم نقدم تنازلات، ولم نشرك أحدا من السلطة في المؤتمر، وبنفس الوقت لم نقبل بأي تنازل عن سقف موقفنا السياسي، وكان تصورهم أنه كان عندنا رد فعل أن نلغي عقد المؤتمر، ولكن كان لدينا إصرار وتأكيد على عقده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://illiweb.com/fa/prosilver/icon_contact_www.gif
Hossam Kamal
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا
avatar

عدد المساهمات : 1800
تاريخ التسجيل : 25/10/2012
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: معارض سوري: استمرار نظام الأسد بالعنف دفع الجهاديين من الخارج إلى دعم الشعب السوري   الجمعة نوفمبر 30, 2012 2:26 pm


queen جميـــــــــــــــــــــــــــل جـــــــــــــــــــــــداااااااااااااااا queen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://illiweb.com/fa/prosilver/icon_contact_www.gif
Hossam Kamal
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا
avatar

عدد المساهمات : 1800
تاريخ التسجيل : 25/10/2012
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: معارض سوري: استمرار نظام الأسد بالعنف دفع الجهاديين من الخارج إلى دعم الشعب السوري   الجمعة نوفمبر 30, 2012 2:27 pm

queen جميـــــــــــــــــــــــــــل جـــــــــــــــــــــــداااااااااااااااا queen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://illiweb.com/fa/prosilver/icon_contact_www.gif
Hossam Kamal
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا
avatar

عدد المساهمات : 1800
تاريخ التسجيل : 25/10/2012
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: معارض سوري: استمرار نظام الأسد بالعنف دفع الجهاديين من الخارج إلى دعم الشعب السوري   الجمعة نوفمبر 30, 2012 2:28 pm

scratch تمـــــــــــــــــــــام اوى scratch
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://illiweb.com/fa/prosilver/icon_contact_www.gif
 
معارض سوري: استمرار نظام الأسد بالعنف دفع الجهاديين من الخارج إلى دعم الشعب السوري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحافة مدرسة السادات :: السياسى الصغير-
انتقل الى: